"); /*]]>*/

لا تناظرني بعين , محمد عبده حفله قديمه جداً

  • كم تطرب أسماعنا لمثل الكلمات وألأغاني ألأصيله وبالأخص عندما تكون بأداء وإحساس عالي ومميز، فأن للأغنية ألأصيله وغيرها من الأغاني الكثير من الوقع في النفس، لأنها تلامس مشاعرنا، وكأنها قيلت لتصفنا نحن فقط، وتحكي عن معاناتنا نحن فقط، ولم تحتاج الكثير من الأغاني الخالدة، التي لازالت ترن في أذاننا، ونتمتم ببعض كلماتها بين الحين والآخر، لمؤثرات إضافية كي تصل للقلوب كما يحدث الآن في عالم أغاني الكليب، فلو عدنا إلى الوراء قليلا، لعهد أم كلثوم وعبد الحليم وخليفتهم الفنان محمد عبده وغيرهم ممن استغنى عن إرفاق اللحن والكلمة والصوت بصورة متحركة قد تجسد الحالة وقد تكون ابعد مايكون عنها, لوجدنا إن كل أعمالهم باقية حتى الآن ولا تحتاج ابدآ لفيديو كليب أو بهرجة دعائية، فقد فرضت الكلمات نفسها واستحوذ اللحن مشاعر المتلقي وأقترب الأداء من قلبه، ومازالت حتى الآن محط إعجاب الجميع ولهذا خصصت القناه لهذا الفن الأصيل ..تحياتي

    Category : زمن الفن الجميل

    #لا#تناظرني#بعين#محمد#عبده#حفله#قديمه#جداً

    0 Comments and 0 replies
arrow_drop_up